مراتب تلاوة القرآن

الحمد لله رب العالمين. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطاهرين

لتلاوة القرآن عند علماء الأداء ثلاث كيفيات بالنسبة لسرعة القراءة وبطئها بحسب الغرض الذي يريده القارئ من التعلم والمراجعة والتعبد والخشوع

الأولى التحقيق، ويقال له الترتيل، وهو قراءة القرآن بتأنٍّ وتَرَسُّلٍ لكن مع إعطاء كل حرف حقَّه من إشباع المد، وتحقيق الهمزة، وإتمام الحركات، وبيان الحروف وإخراج بعضها من بعض. ويكون التحقيق لرياضة الألسن وتقويم الألفاظ، ويستحب الأخذ به على المتعلمين من غير أن يتجاوز فيه إلى حد الإفراط أو التمطيط. والتحقيق هو الغالب على مذهب ورش وعاصم وحمزة

الثانية الحَدْر، وهو الإسراع في القراءة لكن مع ضبط الإعراب وتقويم اللفظ وتمكن الحروف بدون بَتر المد أو ذهابِ صوت الغُنَّة أو التفريط إلى درجةٍ لا تصح بها القراءة. والحَدر هو الغالب على مذهب ابن كثير وأبي جعفر وأبى عمرو وقالون ويعقوب

الثالثة التدوير، وهو التوسُّط بين التحقيق والحدر، وهو الغالب على مذهب ابن عامر والكسائى والقراء عامَّةً، وهو المختار عند أكثر أهل الأداء، وإن كان كلٌّ من القراء يجيزُ

المراتب الثلاث

والله تعالى أعلم

Recent Posts