فضل تلاوة القرآن

كثرت الآيات والأحاديث الواردة في الثناء على قراء القرآن، والتشجيع على مداومة الصلة بهذا الكتاب العظيم وعلى الخشوع في التلاوة والتدبر في القراءة، فمن ذلك وصية الله تعالى لنبيّه صلى الله عليه وسلم بتلاوة ما أنزل إليه فقال تعالى ﴿وَرَتِّلِ الْقُرْآَنَ تَرْتِيلًا ۝﴾[1] أى اقرأه قراءةً بيِّنة، ومن ذلك أيضًا قوله تعالى في مدح قراء القرآن ﴿إنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ۝ لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ ۝﴾[2] وقال سبحانه ﴿أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ﴾[ 3]. ففي الآية حث بليغ على تدبر القرآن حالَ التلاوة

وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم حال مَن يقرأ القرآن ومَن لا يقرؤه فقال مَثَلُ المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأُتْرُجَّة ريحُها طيِّب وطعمُها طيِّب، ومَثَل المؤمن الذي لا يقرأ القرآنَ مثَل التمرة لا ريحَ لها وطعمُها حُلو اهـ[4] وقال صلى الله عليه وسلم ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتابَ الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلَت عليهم السكينةُ وغشيَتهُم الرحمةُ وحفَّتهُم الملائكةُ اهـ[5] فمجالس القرآن هي مجالس الرحمة والبركة والرضوان

وقد بيَّن النبىّ صلى الله عليه وسلم ما لأهل القرآن من الجزاء العظيم يوم القيامة، فمن ذلك قوله عليه الصلاة والسلام اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعا لِأَصْحَابِهِ اهـ[6] وقال صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم مَن قرأ حرفًا من كتاب الله فله حسنةٌ والحسنةُ بعَشر أمثالِها، لا أقولُ الم حرف، ولكن ألفٌ حرف ولامٌ حرف وميمٌ حرف اهـ[7] وقال صلى الله عليه وسلم مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ القُرْآنَ وَهُوَ حَافِظٌ لَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الكِرَامِ البَرَرَةِ وَمَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ وَهُوَ يَتَعَاهَدُهُ وَهُوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ فَلَهُ أَجْرَانِ اهـ[8]. نسئل الله تعالى أن يجعلنا من أهل القرآن ويرزقنا تلاوتَه والعمل به. آمين

والله تعالى أعلم

-----------------------------------------

[1] [سورة المزمل / 4]

[2] [سورة فاطر / 29-30]

[3] [سورة محمد / 24]

[4] رواه مسلم من حديث أبى موسى الأشعري رضي الله عنه

[5] رواه مسلم من حديث أبى هريرة رضي الله عنه

[6] رواه مسلم من حديث أَبِي أُمَامَة الباهلي رضي الله عنه

[7] رواه التِّرْمِذِيُّ مِنَ حَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه

[8] رواه البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها

Recent Posts
Archive
Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square