Académie Kuttab - meilleur cours Coran langues arabe Montreal

Kuttab Academy | 2019

+1 438-501-9312

info@kuttabacademy.com

 

Classes Location:

7378 Rue Lajeunesse, Montréal, QC H2R 2H8

  • Kuttab Academy Facebook page
  • Kuttab Academy Twitter
  • Kuttab Academy Pinterest
  • Kuttab Academy Instagram
  • Kuttab Academy YouTube Channel

متى يكون الوضوء واجبًا ومتى يكون مستحبًّا ؟

March 16, 2018

 

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على إمام المتقين أبي القاسم محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد

 

فإن من المهم لحافظ القرآن أن يعتني بالمحافظة على وضوئه حتى يَسهُلَ عليه حملُ المُصحَفِ

ومذاكرةُ القرءان متى شاء. وينبغي له أن يكون عالمًا بالأحوالِ التي يجبُ فيها الوضوء والأحوال التي يستحَبُّ فيها

 

فيجب الوضوء في الأحوال التالية

 

أ- عند إرادة الصلاة، لأن الصلاة لا تصح بدون وضوء، قال الله تعالى: يَأَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى  الْكَعْبَيْنِ

 

ب- عند إرادة حمل المصحَف أو مسه، قال الله تعالى: لا يمسُّهُ إلا المُطَهَّرون

 

ج- عند إرادة الطواف حول الكعبة لأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال الطوافُ بالبيت بمنزلة الصَّلاة إلا أن الله تعالى قد أحلَّ فيه المـَنطِق فمَن نطق فلا ينطِق إلا بخير، رواه الحاكم في المستدرك

 

ويُستحَبُّ الوضوءُ في أحوال كثيرة، منها

 

أ- عند إرادة النوم، لأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ الحديث رواه البخاري ومسلم

 

ب- عند إرادة الخروج إلى المسجد لأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال مَن تطهَّرَ في بيتِهِ ثم مشى إلى بيتٍ من بيوتِ الله ليقضيَ فريضةً من فرائضِ الله كانت خُطوتَاه إحداهُما تَحُطُّ خطيئةً والأخرى ترفَعُ دَرَجةً، رواه مسلم

 

ج- تجديد الوضوء أي إعادتُه بعد أن يكونَ قد صلَّى بوضوءه الأول فرضًا، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشقَّ على أمتي لأَمَرتُهم عند كلِّ صَلاةٍ بوُضوء، رواه الإمام أحمد بإسنادٍ حَسَن

 

د- عند إرادة تلاوة القرآن ولو مِن حِفظِه

 

هـ- بعد حمل إنسانٍ ميّت، لأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال مَن غَسَل ميتًا فليغتسِل ومَن حَمَلَه فليتوضَّأ، رواه ابن حبان وصححه

 

و- عند الغضب، لورودِ الأمرِ به في الحديث إِنَّ الغضب من الشيطان وَإِنَّ الشَّيْطَانَ خُلِقَ من النَّارِ وَإِنَّمَا تُطْفَأُ النَّارُ بالماء فَإِذَا غَضِبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَتَوَضَّأْ، رواه أحمد في مسنده

 

ز- عند قول أيِّ كلامٍ محرَّم لقوله تعالى: إن الحسناتِ يُذهِبنَ السَّيِّئات

 

 

والله تعالى أعلم

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

Recent Posts

December 18, 2018

September 24, 2018

Please reload

Archive
Please reload

Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square