آداب تلاوة القرآن

ينبغي لقارئ القرآن أن يتخذ عند القراءة هيئةً تناسب جلال القرآن وأن يتحلَّى بآداب القرآن الراقية. فمن ذلك

أ- أن يجلس متوضئًا في مكان طيّب ونظيف بعيدًا عن الضجيج والازدحام

ب- أن يتوجه إلى القبلة عند التلاوة جالسًا كجلوسه للصلاة أو ما شابهه من الجلسات المريحة

ج- أن يستعمل السواك قبل التلاوة وينظف فمه ويديه

د- أن يمسك بالمصحف على هيئة مريحة له حتى لا يكثر الحركة أثناء التلاوة فيذهب الخشوع

هـ- أن يفتتح التلاوة بالاستعاذة بالله كما أمر الله تعالى كأن يقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

و- أن يحسن الأداء فيخرج الحروف على وجهها ويتقن التجويد ويحسِّن صوته بالتلاوة

ز- أن يتدبر في معاني ما يقرأ ويستحضر أن ما يقرؤه هو كلام الله عز وجل، ويترك العجلة في الانتقال من آية إلى آية، ويستبشر عندما يقرأ آية رحمة، ويستعيذ بالله عند آيات العذاب، ويعلن استجابتَه لأمر لله إن قابل آية فيها تكليف وامتناعَه عن الحرام إن مر بآية فيها تحريم

ومَن أراد المزيد فليراجع كتاب "التبيان في آداب حَمَلة القرآن" للإمام النووي رحمه الله تعالى

اللهم وفقنا لتلاوة كتابك على الوجه الذي يرضيك وانفعنا وارفعنا بالقرآن العظيم

Recent Posts
Archive
Follow Us
  • Facebook Basic Square
  • Twitter Basic Square